إزالة الصورة من الطباعة

الصيفي يعقد اجتماعاً لمجلس وزارة الأوقاف لمناقشة مجموعة من الملفات والقضايا

عقد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. حسن الصيفي اجتماعاً لمجلس وزارة الأوقاف المكون من المدراء العامين بالوزارة ومدراء المديريات لمناقشة عديد الملفات والقضايا الخاصة بالوزارة، وذلك بحضور وفد من الوزارة من الضفة الغربية يرأسه الوكيل المساعد الشيخ خميس عايدة.

وناقش د. الصيفي خلال الاجتماع الخطة التشغيلية للوزارة للعام 2018م وآخر مستجدات ملف الحج والعمرة ومشروعي حراسة الفضيلة والملتقيات الدعوية التي تنفذها الوزارة بهدف معالجة بعض السلوكيات الخاطئة في المجتمع. بالإضافة إلى بحث آليات تعزيز حملة صلاة الفجر المنفذة في مساجد القطاع وفق الضوابط والفتاوى الصادرة عن جهات الاختصاص، إلى جانب ملفات أخرى.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف أن وزارته ستستمر في تقديم كافة الخدمات لأبناء شعبنا رغم الحصار والظروف الصعبة، وستبقى داعمةً لجهود المصالحة حتى يتم إنجازها بإذن الله تعالى.

ورحب الصيفي بالوفد القادم من الضفة الغربية، معبراً عن سعادته بهذه الزيارة التي تعزز من جهود إتمام المصالحة الفلسطينية، منوهاً إلى أن الأوقاف كانت وما زالت نموذجاً للوحدة وذلك كان جلياً مواسم الحج.

بدوره نقل الشيخ خميس عايدة تحيات وزير الأوقاف سماحة الشيخ يوسف ادعيس لكافة موظفي الوزارة بغزة، مؤكداً على أن رسالة الأوقاف تختلف عن باقي الوزارات، فهي تتقاطع مع العديد من الوزارات في عملها كالتعليم والصحة وشئون المرأة والتنمية الاجتماعية، لذا فمهمتها صعبة بحاجة إلى بذل جهود كبيرة.

وعبر الشيخ عايدة سعادته بالحملات الدعوية التي تنفذها الوزارة في غزة والتي تساهم في تعزيز القيم الإسلامية السامية، مذكراً بضرورة أن تكون الأوقاف متقدمة الصفوف في تعزيز الوحدة الوطنية من خلال الخطاب الديني الوحدوي.