إزالة الصورة من الطباعة

إطلاق حملة "ساند" لجمع الأدوات المساعدة للجرحى وذوي الإعاقة

أطلقت وزارتي الأوقاف والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الصحة حملة "ساند" من أجل جمع الأدوات المساعدة للجرحى والأشخاص ذوي الإعاقة وذلك خلال مؤتمر صحفي تحضره مدير عام العلاقات العامة بالأوقاف أ. أمير أبو العمرين، ومدير عام الرعاية الاجتماعية والتأهيل أ. رياض البيطار، ومدير وحدة العلاج الطبيعي بوزارة الصحة أ. سامي عويمر.

وفي بيان صحفي تلاه أبو العمرين قال: "الاحتلال رغم سلمية مسيرات العودة إلا أنه يستهدف المتظاهرين بشكل مباشر وبالرصاص الحي والمتفجر والأسلحة المحرمية دوليا، وهذا يؤكد أنه محتل مجرم ينتهك حقوق الانسان والقانون الدولي الانساني بقتل وجرح الأطفال والشباب والنساء والشيوخ والطواقم الطبية والصحفيين دون مراعاة لأبسط حقوقهم التي كفلها القانون الدولي".

وأكد أبو العمرين أن أعداد ذوي الإعاقة حسب احصائيات وزارة التنمية الاجتماعية بلغ أكثر من 50 ألف شخص، يعانون من نقص في الأدوات المساعدة اللازمة لاستمرار حياتهم بشكل طبيعي.

وتابع: وتشير بيانات وزارة الصحة أن عدد الجرحى منذ انطلاق مسيرات العودة وحتى لحظة إعداد البيان بلغت نحو 3000 جريح منهم نحو 2200 جريح مازالوا في المستشفيات.

وقال: "من منطلق المسئولية الوطنية وتعزيزا لصمود أبناء شعبنا أطلقت وزارة التنمية الاجتماعية والأوقاف والصحة بقطاع غزة حملة ساند لجمع الأدوات المساعدة للجرحى والأشخاص ذوي الإعاقة بكل أنواعها وأشكالها".

ودعا أبو العمرين المؤسسات العربية والإسلامية والدولية إلى ضرورة العمل على توفير الأدوات المساعدة اللازمة للجرحى وذوي الإعاقة لتعزيز صمود أبناء شعبنا وحفظ كرامته.

موجهاً نداءً لأبناء شعبنا الفلسطيني في غزة للمشاركة الفاعلة في دعم هذه الحملة بالتبرع بالأدوات المساعدة المختلفة سواء كانت جديدة أو مستعملة أو تلك المتوفرة في البيوت والمؤسسات لصيانتها وإعادة تأهيلها من أجل تقدميها للمحتاجين لها.

وأوضح أن التبرع سيكون من خلال تسليم الأدوات لأقرب مؤسسة تابعة لوزارة التنمية الاجتماعية ومقرات لجان الزكاة في المحافظات المختلفة.