إزالة الصورة من الطباعة

وكيل وزارة الأوقاف يستقبل وفدًا من وقف الديانة التركية

استقبل وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. عبد الهادي الأغا في مقر مكتبه بمدينة غزة وفدًا من وقف الديانة التركية ضم كل من أ. محمود تملي وأ. مصطفى إرديم,  حيث من المقرر أن تستمر زيارة الوفد ل3 أيام, يتخللها العديد من الفعاليات والإشراف على تنفيذ المشاريع الإغاثية.

بدوره رحب الأغا بالوفد التركي, مؤكدًا على أهمية الدور التركي في العديد من القضايا التي تمس قطاع غزة و سعيها الحثيث لرفع الحصار الظالم والمفروض على قطاع غزة, منوهًا الى أن تركيًا كانت دومًا سدًا منيعًا ضد المخططات الصهيونية الرامية لانتزاع فلسطين من قلب الأمة.

وثمن الأغا الجهود الكبيرة والمتواصلة من قبل وقف الديانة التركية ومساهمتها في تقديم يد العون والمساعدة للتخفيف عن كاهل أبناء شعبنا الفلسطيني, مشيدًا في الوقت ذاته بالشعب التركي الأصيل الذي انتمى لقضايا الأمة والتف حول رئيسه وحكومته في مواجهة المخططات والمؤامرات الخارجية التي استهدفت تركيا.

ونوه وكيل وزارة الأوقاف الى مدى زيادة الاحتياجات والالتزامات على أهل غزة خاصة في ظل الحصار الخانق, معربًا عن امله في أن تواصل وقف الديانة التركية مسيرتها للتخفيف عن أبناء شعبنا, الذين يولون كل الحب والتقدير لتركيا رئاسة وحكومةً وشعبًا.

من جانبه أثنى تملي على حديث الوكيل ، مثمناً جهود وزارة الأوقاف في خدمة الاسلام والمسلمين, لافتًا الى أن ما تقدمه تركيا هو بمثابة رسالة تأكيد وقوف تركيا الى جانب الشعب الفلسطيني, مبديًا استعداد إدارته للتعاون في العديد من المجالات ذات الصلة.