الحنيفية ديانة إبراهيم عليـه الســـلام

بحث وتحقيق

عبـد اللطيـف زكـي أبو هــاشم

مدير دائرة التوثيق والمخطوطات والمكتبات

في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

مقــدمـة

في هذا البحث المتواضع أردت أن أدرس تطور كلمة حنيف من حيث معناها اللغوي والاصطلاحي الذي ظل يطق عليها عدة قرون وما زال، ثم تتبعت تطور الكلمة في المعاجم اللغوية قديمها وحديثها، ودونت في نهاية الفصل النتائج التي خلصت إليها، وهذا كله ورد في الفصل الأول.

أما في الفصل الثاني فقد درست كلمة (الحنيف) في القرآن حيث وردت في اثنتي عشرة آية، فقمت بدراسة تفاسير هذه الآيات  من الأقدم فالأحدث، مبتدئاً بالطبري ومنتهياً بتفسير المنار، وبعد  ذلك دونت عدة ملاحظات قد خلصت إليها من خلال الدراسة .

الفصل الثالث: وهو عن الحنيفية في الحديث الشريف حيث قمت بدراسة الأحاديث التي وردت فيها كلمة (حنيف) (وحنفاء)واطلعت على شروح تلك الأحاديث ودونت ملاحظاتي في نهاية الفصل.

الفصل الرابع: وهو عن الأحناف قبل الإسلام حيث قمت بتتبع  سير الأحناف الذين كانوا قبل الإسلام كزيد بن عمرو بن نفيل وغيره.

الفصل الخامس: وهو عن العلاقة بين الحنيفية والإسلام حيث قمت ببحث العلاقة ومدى التطور الذي حدث بين الحنيفية والإسلام من خلال ما ورد من الآيات والأحاديث، ومدى التوافق والانسجام بين الحنيفية والإسلام.

و بعد أرجو أن أكون قد أعطيت هذا الموضوع حقه لأنه موضوع جدير بالبحث والدراسة

لقراءة الكتاب كاملاً اضغط هنا

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...