التحفيظ يجتمع بموظفيه لمناقشة الخطة التشغيلية 2017 م

شرعت الإدارة العامة للتحفيظ بوزارة الأوقاف والشئون الدينية بالبدء في استكمال اختبار حفظة كتاب الله على مستوى محافظات غزة الخمس  وذلك من خلال لجنة محكمة ومميزة ، حيث كانت المحطة الأولى في محافظة الشمال وقد تم اختبار جميع المتقدمين عبر لجنة مركزية وتم وضع الأسئلة مسبقاً في مظاريف مغلقة وفي مستوى متساوي ويختار المتقدم مظروف الأسئلة الخاص به و ذلك لضبط حيادية الأسئلة.

وأوضحت اللجنة أن الاختبارات من غير المتشابهة من القران وغير التعجيزية ، كما يراعى فيها اليسر في العملية الاختبارية ومستويات الطلاب بحيث أنهم طلبة جدد في حفظ القران.

وأشارت الإدارة العامة للتحفيظ أن أعضاء لجنة الاختبار هم من أصحاب الخبرة والكفاءة في الحفظ والتلاوة والتجويد ، حيث جرت الاختبارات وسط جهد مميز من المحفظين كما أن هناك متابعة مستمرة للمحفظ وأهل الطالب مروراً بالمرشدين ومسؤلي الشعب والأقسام ودائرة مراكز التحفيظ بالإدارة العامة للتحفيظ بالوزارة ، وسيجري في وقت لاحق الإعلان عن نتائج المتقدمين أن شاء الله تعالى.

فيما عقدت دائرة التحفيظ اجتماعاً هاماً على مستوى المحافظات الخمس ضم رؤساء الشعب والمرشدين وفريق من المحفظين الأكفاء بحضور مدير الدائرة الأستاذ عماد الدجني ، حيث تم مناقشة مقترحات وأفكار تدعم الخطة التشغيلية لعام 2017 م.

وتضمن الاجتماع برامجاً وأنشطة جديدة وفريدة ترتقي بدور المحفظ والطالب معاً بالإضافة إلى الخروج للمجتمع المحلي والمؤسسات وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال برامج متنوعة تصب في مجال التحفيظ .

وكان هناك مداخلات ومقترحات تدل على الهمة العالية لدى الإخوة العاملين في حقل القرآن تم من خلالها مناقشة الخطة واعتمادها إدارياً ومالياً ومن ثم إرسالها للمحافظات ؛ للبدء بالعمل بها وفق ما تم الاتفاق عليه.

من جهة أخرى نظمت دائرة ديوان الحفاظ إجتماعأ هامآ بمشاركة كل من مدير دائرة ديوان الحفاظ الأستاذ عادل الهور مع مشرفي المحافظات الخمس ، باستضافة مدير عام اﻹدارة العامة للتحفيظ الأستاذ عبد الهادي الأغا حيث تم تداول مجموعة من الموضوعات المهمة في مقدمتها خطة عام 2017 م.

وتم خلال الاجتماع دراسة وافية لجميع البرامج والأنشطة المقترحة الناتجة عن ورشة العمل التي تم عقدها مسبقآ ومن ثم تم إقرار جميع بنود وبرامج وأنشطة الخطة وفى نهاية الاجتماع شكرالاغا الحضور ، متمنياً أن يكون عام 2017  عام خير وبركة في خدمة القرآن الكريم وأهله.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...