بالتعاون مع وزارة الداخلية

وزارة الأوقاف تنفذ مشروع "فكاك الغارمين" بسد الدين عن أصحاب الذمم المالية

نفذت الادارة العامة للزكاة التابعة لوزارة الأوقاف بالتعاون مع وزارة الداخلية والأمن الوطني مشروع "فكاك الغارمين" لتبييض مراكز الإصلاح والنظارات في قطاع غزة من النزلاء المحتجزين على ذمم مالية وذلك بتمويل من فريق سنابل الخير التطوعي بدولة الكويت عبر مجموعة عطاء التطوعية.

وأوضح أسامة سليم مدير الإدارة العامة للزكاة أن تنفيذ هذا المشروع يأتي انطلاقاً من الواجب الديني والأخلاقي والوطني لوزارة الأوقاف تجاه أبناء شعبنا وللتخفيف من معاناتهم.

مبيناً أن المشروع يهدف إلى الإفراج عن عشرات النزلاء الغارمين المُحتجزين على ذمم مالية وإطلاق سراحهم ليقضوا شهر رمضان المبارك بين أبناءهم وذويهم، وذلك من خلال سداد الديون المستحقة عليهم لأصحابها.

وأكد سليم أنه تم تشكيل لجنة مختصة من وزارة الأوقاف ووزارة الداخلية لإعداد كشوفات وأسماء المحتجزين داخل النظارات ومراكز التأهيل والإصلاح في جميع محافظات القطاع ودارسة حالتهم.

منوهاً إلى أن هذا المشروع يتم تنفيذه للعام الثاني على التوالي حيث تم تنفيذ ذات المشروع في شهر رمضان من العام الماضي.

مشدداً على أن النزلاء الذين تراكمت عليهم الديون هم مواطنون كرماء وصالحون؛ لكن الظروف قهرتهم بسبب الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من عشرة أعوام.

وقدم مدير دائرة الزكاة جزيل الشكر والامتنان لكل الخيريين في العالمين العربي والإسلامي وخاصة في الخليج العربي وفريق سنابل الخير التطوعي بدولة الكويت، والذي يرأسه الشيخ عبد الرحمن النصار، على ما قدموه من دعم لإنجاح هذا المشروع الإنساني الرائد.

كما عبر سليم عن جزيل الشكر لمجموعة عطاء التطوعية التي تواصل الليل بالنهار وتبذل جهوداً كبيرة وجبارة من أجل تخفيف من معاناة أبناء شعبنا ورسم البسمة على وجوه الفقراء والمحتاجين.

مثمناً تعاون وزارة الداخلية والأمن الوطني التي قدمت كل التسهيلات وذللت جميع العقبات لإنجاح المشروع الخيري من خلال امداد الوزارة بالأسماء والمعلومات المطلوبة، آملاً أن تتواصل جهود أهل الخير من الدول العربية والإسلامية؛ لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده عل ارضه.

من جهته قال العقيد جميل سمور رئيس اللجنة المكلّفة من وزارة الداخلية: "سيتم الإفراج الفوري عن عشرات الغارمين الموجودين في مراكز الإصلاح ونظارات القطاع، بعد استكمال الإجراءات اللازمة، ودفع ما عليهم من مبالغ مالية لمستحقيها".

مؤكداً أن المشروع يشمل جميع محافظات قطاع غزة، وسيستمر حتى يحقق أهدافه بالإفراج عن جميع الغارمين بإذن الله.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...

متعلقات