الأوقاف تشيد بقرار اليونسكو بإدانة الانتهاكات الصهيونية بالقدس

أشادت وزارة الأوقاف والشئون الدينية  الفلسطينية بقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو) القاضي باعتبار مدينة القدس خاضعة للاحتلال الإسرائيلي، وإدانة اليونسكو لأعمال الحفر التي تنفذها دائرة الآثار الإسرائيلية في القدس ومحيط المسجد الأقصى.

واعتبرت الأوقاف أن هذا القرار بمثابة انتصار للتاريخ والحق الفلسطيني، وتأكيداً على عمق الحضارة العربية والإسلامية على أرض فلسطين التاريخية.

وقالت الوزارة: "ينضم هذا القرار لمجموعة قرارات تاريخية جريئة انتصرت فيها (اليونسكو) لحقوق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس، والمسجد الأقصى "، مؤكدة أن هذه القرارات جاءت في وقتها كصفعة موجهة ضد المشروع الصهيوني في فلسطين.

وأضافت: "إن قرار اليونسكو يؤكد فشل المحاولات والمخططات الإسرائيلية الرامية إلى تزييف تاريخ المدينة، وتهويدها، وتغيير معالمها العربية والإسلامية، وتصدير الرواية الإسرائيلية حول القدس للرأي العام العالمي".

وطالبت الأوقاف منظمة (اليونسكو) وكافة المنظمات العربية والدولية والقوى الفلسطينية بمتابعة ملف القدس عن كثب، والضغط على الاحتلال لوقف كافة اعتداءاته وانتهاكاته بحق المدينة المقدسة وثنيه عن جرائمه وممارساته الوحشية المستمرة بحق المواطنين المقدسيين.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...