الأوقاف : الاحتلال يسعى إلى تهويد القدس مالياً وعسكرياً

أكدت وزارة الأوقاف والشئون الدينية أن حكومة الاحتلال لازالت تمارس أبشع جرائمها ومخططاتها من اجل تهويد القدس ، كما أنها تدعم مخططاتها ومشاريعها مالياً وعسكرياً ، حيث أن الاحتلال الصهيوني خصص 15 مليون دولار لتعزيز الرواية اليهودية حول مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت أن هذه الممارسات جاءت بالتزامن مع  قرارات اليونسكو الحاسمة والحازمة الداعية لوقف انتهاكات العدو عن المدينة المقدسة والأقصى المبارك وتأكيدها على عروبة القدس ومكانتها لدى الشعوب العربية والإسلامية والدولية ، الأمر الذي جعل العدو الصهيوني يزيد من حدة انتهاكاته وغطرسته بحق القدس والأقصى والمقدسيين.

من جهة أخرى  استنكر ت اقتحام العدو الصهيوني يوم أمس لمسجد عمر بن الخطاب الأثري  في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية والقيام بتصويره في محاولة غاشمة منهم إلى تهويده وطمس معالمه ، خصوصا وانه تعرض إلى عدة اقتحامات متكررة قبل ذلك.

إلى ذلك نددت الأوقاف بوجود كاميرات مراقبة صهيونية على دوار الشهيد مازن عربة المطل على مناطق حيوية في البلدة، والقريب من منطقة إقامة جدار الضم والتوسع العنصري ، موضحة أن هذه البلدة تععرض لاقتحامات  ومضايقات شبه يومية من  قبل شرطة الاحتلال . 

وأشارت إلى أن الإعلام الصهيوني يستند على انشغال الحكام العرب والمسلمين في قضاياهم ومسئوليات بلادهم ، بالتالي يلعب دوراً مهما في تكريس شغبه وتصعيد هجماته واقتحاماته وتنفيذ مخططاته في القدس والأقصى دون تحريك ساكن.

وطالبت المنظمات الدولية والمحلية والمؤسسات الإعلامية والحقوقية بالوقوف عند مسؤولياتهم تجاه المدينة المقدسة الطاهرة وشعبها الأصيل الكريم وثني الاحتلال عن مخططاته وانتهاكاته التي فاقت حدود الوصف والخيال والواقع.

 

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...