الأوقاف تثمن عملية القدس وتدعو أهالي الضفة وفلسطيني الداخل للنفير للصلاة في الأقصى

ثمنت وزارة الأوقاف والشئون الدينية بغزة العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين صباح اليوم الجمعة قرب باب الأسباط في المسجد الأقصى المبارك، والتي أدت إلى قتل جنديان إسرائيليان وإصابة آخر بجراح.

ودعت وزارة الأوقاف أبناء وأهالي الضفة الغربية المحتلة وفلسطيني الداخل المحتل إلى النفير والتوجه للصلاة في المسجد الأقصى المبارك وكسر القرار الصهيوني القاضي بإغلاق المسجد الأقصى ومنع الصلاة فيه.

وطالبت الأوقاف أبناء الأمتين العربية والإسلامية إلى النفير العام والخروج بمسيرات جماهيرية لدعم صمود أبناء وأهالي القدس والتنديد بإغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين في سابقة خطيرة.

وأوضحت الوزارة أن العدو الصهيوني يسعى من خلال إجراءاته المختلفة في المسجد الأقصى إلى إشعال حرب دينية في المنطقة مما يتطلب إجراءات وجهود عملية من الأمة العربية والإسلامية للتصدي لإجراءات الاحتلال الإرهابية في القدس والأقصى.

وطالب وزارة الأوقاف كافة الخطباء في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي للحديث عما يتعرض له مسرى رسول الله من انتهاكات عنصرية صهيونية وحث أبناء الأمة على الجهاد لتحرير القدس من الاحتلال.

ونعت الوزارة الشهداء الثلاثة الذين ارتقوا في هذه العملية البطولية، ووجهة التحية إلى كل جماهير شعبنا على امتداد الوطن لإصرارهم على التصدي للاحتلال بمختلف وسائل المقاومة، معتبرةً هذا حق مشروع ومكفول لأبناء شعبنا.

 

 

 

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...