الأوقاف تدعو لإحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى

دعت وزارة الأوقاف والشئون الدينية في بيان صحفي إلى ضرورة إحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى  حتى يتسنى للقيادات العربية والإسلامية الوقوف عند مسئولياتهم في الدفاع عن المسجد الأقصى والمدينة المقدسة و مواجهة الجرائم الصهيونية.

جاء ذلك بالتزامن مع مرور الذكري الـ 48 على  جريمة إحراق المسجد الأقصى ، مشيرة إلى إن  الجريمة لازالت عالقة في الأذهان كونها محطة أليمة في تاريخ العالم العربي والإسلامي والدولي على حد سواء.

وأوضحت انه في 21/8/1969 قام الإرهابي اليهودي الأسترالي «دينيس مايكل» وبدعم من العصابات اليهودية المغتصبة للقدس بإحراق المسجد الأقصى المبارك في جريمة تعتبر من أكثر الجرائم إيلاما بحق الأمة وبحق مقدساتها.

وتابعت:"نرى أن المخططات الصهيونية والمؤامرة تسير تجاه المسجد الأقصى كما حصل في المسجد الإبراهيمي، ولقد دق ناقوس الخطر الذي لابد لنا من الإعداد الجيد والانتقال من طور الكلمة إلى طور العمل الذي يصل بالقضية إلى نصرة أهالي القدس وتعزيز صمودهم في التعليم والبناء وكل المجالات، والعمل على توثيق العلاقات بين أهل القدس والشتات وتحمل المسئولية والعمل على كسر الهجمة الصهيونية بحق الأقصى والقدس".

وطالبت بتغيير المفاهيم  التوعوية على مستوى الجامعات والمدارس ورياض الأطفال لدى أبنائنا وبناتنا حتى نؤسس للمسجد الأقصى المفاهيم الصحيحة والقويمة ، حيث أن أبناءنا يمرون بظروف صعبة جداً في هذه الأثناء في ظل الغزو الثقافي والصراعات الفكرية ، مؤكدة على عروبة القدس وثوابتها ومقدساتها وحضورها دوما  في القلوب والأذهان.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...