الأوقاف تستنكر قرار تمديد اعتقال الشيخ صلاح

استنكرت وزارة الاوقاف والشئون الدينية القرار الصهيوني الجائر الذي اقرته محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة حيفا القاضي بتمديد اعتقال رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح حتى انتهاء الاجراءات القانونية بحقه.

وقالت :"جاء القرار بعد أن قدمت النيابة لائحة اتهام ضده نسبت له فيها تهم "التحريض على العنف والإرهاب في تصريحات ألقاها عقب عملية القدس التي نفذها 3 شبان من مدينة أم الفحم".

واعتبرت الاوقاف أن هذا القرار يأتي ضمن حلقات المسلسل الصهيوني المستمر ازاء مخططات التهويد والغطرسة و طمس الهوية المقدسية واجلاء المقدسيين من ديارهم واحلال المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة مكانهم.

بدورها أشادت بمواقف صلاح البطولية وحجم تضحياته في الدفاع عن القدس والمسجد الاقصى بالقول والفعل وحماية المقدسات من الانتهاكات الصهيونية قدر المستطاع مما أصبح العدو يحسب له مليون حساب في ظل الصمت العربي والاسلامي القائم.

ودعت العالم أجمع إلى ان يحذو حذو هذا الرجل المقاوم الذي جعل من كلمة الحق في وجه العدو نصرا مؤزرا لاقصاء الباطل ، واستشهدت الأوقاف بقول صلاح :" "المؤسسة الإسرائيلية تحاكمني، على ديني وإسلامي، وما قلته هو نصوص قرآنية، ولن أتراجع عما قلت".

يشار الى ان قرار تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح جاء بسبب تاكيده على التمسك بالحركة الاسلامية وانتمائه لها و لمبادئها واهمية الحفاظ على الثوابت الوطنية الفلسطينية وعروبة القدس وحماية الاقصى من الاعداء.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...