كلية الدعوة تنظم وقفه احتجاجيه نصرةً لمسلمي بورما

نظمت كلية الدعوة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة، صباح اليوم وقفه احتجاجية تعبيراً عن نصرتها لمسلمي بورما، بمشاركة وفد من الوزارة ضم مدير عام العلاقات العامة ووحدة القدس أ. أمير أبو العمرين، ونائب مدير عام المساجد إبراهيم درويش إلى جانب مدير الكلية أ. عدنان حسان وطلبتها.

واستنكر حسان التصرفات غير الإنسانية التي يقوم بها البوذيين ضد المسلمين في بورما، معرباً عن أسفه لصمت المجتمع الدولي والأمة الإسلامية والعربية عما يجري من حرق وذبح وقتل للمسلمين في بورما، مطالباً بالتدخل العاجل والسريع لإنقاذ حياتهم ووقف هذه الجرائم بحقهم.

سائلاً المولى عز وجل أن يحقن دماء المسلمين ويرفع هذه الغمة عن مسلمي بورما وعن كل بلاد الإسلام.

من جهته قال أمير أبو العمرين أن أمة الإسلام أمة واحدة، ويجب أن تكون متحدة تحت كلمة لا إله إلا الله، مشيراً إلى أن هذه الوقفة من كلية الدعوة التابعة للوزارة تأتي نصرةً لإخواننا المسلمين في بورما، داعياً علماء الأمة إلى القيام بدورهم المناط بهم وحث الشعوب الإسلامية على نصرة إخوانهم.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...