التحفيظ يكرم حفظة القرآن الكريم وأجزاء منه لعام 2017م

نظمت الإدارة العامة لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية حفل تكريم حفظة القرآن وأجزاء منه لعام 2017م, بمحافظة خان يونس, بحضور ومشاركة النائب في المجلس التشريعي د. يونس الأسطل, ومدير عام التحفيظ ا. عبد الهادي الأغا, ولفيف من الحضور الكريم.

وفي كلمة له أوضح الأسطل أن القرآن الكريم هو السبيل الوحيد لعودة مسيرتنا الأولى, لافتًا إلى أن هذا الجهد الذي تقوم به وزارة الأوقاف ما هو إلا  خطوات أساسية على طريق النصر والتمكين الذي أدركه علمائنا الأوائل يوم أن احتُلت ديارنا من قبل الصليبيين فعملوا على تخريج القادة.

وأضاف :" الكيان يستأنف عامه ال70 وأنا متفائل أنه لن يصل العام 80 ويكون قد تحقق فيهم قول الله تعالى ويضمن حكمه فيهم لقوله: وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا".

وهنأ الأسطل أباء وأمهات الحفظة لأنهم يشرفون بمثل هؤلاء الأبناء ويسعدون بهم في الدنيا والآخرة, سائلاً المولى عز وجل أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم.

بدوره أشاد الأغا بجهود العاملين  من المحفظين والمحفظات في مجال القرآن الكريم الذين لا يألون جهدًا في تعليم وتدريس وتحفيظ كتاب الله.

وأوضح أن ما حققته الأوقاف ما هو إلا باكورة جني ثمار البرامج القرآنية التي عقدتها التحفيظ عام 2017م, وأضاف :" عقدنا برنامجًا صيفياً لتحفيظ القرآن الكريم في كل المحافظات والتي شارك فيها 3500 طالب, واليوم نكرم عددًا من الذين كتب اللهم لهم هذا التميز".

وأشار الأغا إلى أن إدارته أطلقت برامج جديدة انطلقت من المساجد والمدارس بالتنسيق مع التعليم, سائلًا المولى عز وجل أن يكتب النجاح لمثل هذه المشاريع.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...