خلال حفل تكريمي لتخريج النزلاء من حفظة كتاب الله

الاغا يدعو لأهمية استغلال وقت الفراغ في حفظ القران وتدبره

دعا مدير عام الادارة العامة للتحفيظ الاستاذ عبد الهادي الاغا الى اهمية استغلال اوقات الفراغ في حفظ كتاب الله القران الكريم ، مشيرا الى ان خير كتاب يقرا هو القران الكريم، وتدبر معانيه، فمن الممكن وضع برنامج يوميا يقرا في الانسان كل يوم جزءا من القران الكريم.

جاء ذلك خلال تخريج نخبة من النزلاء الحافظين لعدة اجزاء قرآنية ، نظمته المديرية العامة للإصلاح والتأهيل مع التوجيه السياسي والمعنوي بالتعاون والتنسيق مع كل من وزارة الاوقاف ودار القران الكريم والسنة .

واعتبر الاغا ان هذا الاحتفاء العظيم الذي يخرج ثلة مميزة من ابنائنا النزلاء من حفظة كتاب الله لهو فخر ونصر للجميع ولأهلهم وذويهم وخصوصا انه جاء بالتزامن مع مناسبة دينية جميلة "ذكرى المولد النبوي الشريف " الذي حثنا على حفظ كتاب الله وتعلمه ، مصداقاً لقول رسولنا الكريم :" خيركم من تعلم القران وعلمه".

وقال :" القران الكريم هو الذي ينير دربنا وبصيرتنا ويجعلنا نميز بين الخبيث والطيب ، لذلك لابد من التقرب له بالقراءة والحفظ والتثبيت والتفسير والإمعان في كلماته وآياته ؛لأنه سيقربنا الى الله عز وجل ويجعلنا نعيش مع الله بقلوبنا وعقولنا وحبنا له".

من جهته رحب نائب مدير عام الاصلاح  والتأهيل بالضيوف الكرام ، مبديا سعادته الغامرة بهؤلاء الاخوة النزلاء حفظة كتاب الله الذين حفظوا الكثير من الاجزاء في ظل الظروف والمناخ الصعب الذي يعيشونه ، منوها الى ان النزلاء هم ضحايا الحصار ومؤامرات الاحتلال الصهيوني ، سائلا الله عز وجل ان يهبهم العزيمة والثبات بالتقرب الى الله وحفظ كتابه.

اما مدير محافظة غزة في التوجيه السياسي والمعنوي تحدث عن اهمية  وفضل القران الكريم ، لافتا الى ان قراءة القرآن وتلاوته تعد عبادة من العبادات مثلها مثل سائر العبادات، وهي من الذكر يؤجر القارئ على قرأته له، ولذلك حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على تلاوته ودلنا على عظيم أجره.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات المتنوعة وتم استعراض اعديد من النماذج القرآنية لنخبة مميزة من النزلاء حفظة كتاب الله ، وفي الختام تم تكريمهم  ، فيما ابدى الجميع سعادتهم بهذا الاحتفاء المميز.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...