ابو العمرين: القدس تشهد انتهاك صهيوني غير مسبوق في هذه الاثناء

اكد مدير الادارة العامة لوحدة القدس والعلاقات العامة امير ابو العمرين أن القدس تشهد في هذه الاثناء انتهاكاً صهيونياً غير مسبوق من قبل حكومة الاحتلال واذرعها الاخطبوطية السامة المتمثلة بالمستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة الذين يمارسون ابغض الانتهاكات والجرائم بحقها وبحق المسجد الأقصى والمقدسيين من غير وجه حق.

وأوضح ان الانتهاكات الصهيونية تشمل العديد من الاقتحامات والحفريات وبناء المستوطنات والتعديات والاعتقالات والتهجير القسري ، منوها الى ان الهدف الرئيس من وراء ذلك هو تهويد القدس بأكملها وطمس معالمها وحضارتها وإجلائها من اهلها.

واعتبر ابو العمرين ان هذه الخطوات غير المسبوقة يستند عليها العدو الصهيوني ويمضى قدما نحوها بسبب امرين رئيسين الاول له علاقة بالصمت والانشغال العربي والإسلامي والدولي والأمر الثاني له علاقة بالتواطؤ والتآمر على هذه المدينة المقدسة وأهلها المغلوب على امرهم.

وعزى ذلك الى ما نبح به مؤخرا الرئيس الامريكي دونالد ترامب ان القدس عاصمة لإسرائيل ، مشيرا الى ان هذا الكلام العفن هو من دفع وشجع الاحتلال للإقدام على الاقتحامات والانتهاكات والإجرام بشكل متسارع ومكثف ،ضاربين بعرض الحائط كافة المواثيق والمعاهدات التي تكفل حماية المقدسات والشئون الدينية .

وأشاد في الوقت ذاته بموقف منظمة (يونسكو) التي اعتبرت واعترفت في قراراتها الأخيرة بأن المسجد الأقصى هو وقف إسلامي خالص يعود للمسلمين دون غيرهم ، مبينا ان هذا الموقف ينم عن حجم الانتماء والتضامن الحقيقي بالقضية المقدسية ومدى اهميتها لديهم.

ولفت ابو العمرين الى ان رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو ينوي بكل دهاء ومكر من وراء ذلك ، لأن يقود ترامب نحو الهاوية ، ويحمي نفسه تحت ذريعة ان هذا القرار لم يتم تنفيذه من رأسه وإنما بموافقة ورعاية امريكية بحتة.

ودعا الى ضرورة ثني الاحتلال عن مخططاته الفاشية المكشوفة للجميع ، محذرا من تبعات أي قرار او مخطط يمس القدس والمسجد الاقصى والمقدسيين على حد سواء.  

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...

متعلقات