تحفيظ الأوقاف ينفذ عدة أنشطة متتالية خلال يومين

عقدت دائرة التحفيظ بوزارة الأوقاف والشئون الدينية اجتماعها الدورى ، بحضور مدير دائرة التحفيظ الأستاذ عماد الدجنى ورئيس قسم مراكز التحفيظ ورئيس شعبة المراكز بالإدارة العامة ورئيس شعبة التحفيظ بالعمل النسائي وذلك لمناقشة السجل المستخدم لدى حلقات التحفيظ والترتيبات المتعلقة بالمخيم المغلق والتشاور بما يخص حلقات التربية القرآنية.

وقد خرجت من خلاله اللجنة بإجراء بعض التعديلات والإضافات التى ستزيد من جمال وجودة السجل ، وطالبت دائرة التحفيظ أقسام التحفيظ على مستوى المحافظات بترشيح أعداد الطلاب حفظة 20 جزء كقياس لالتحاقه بالمخيم المغلق لعام 2018 م.

ونوهت إلى أن العدد المطلوب 100 طالب على مستوى المحافظات ، حيث سيتم إجراء اختبارات لكافة الطلاب المشاركين في المخيم خلال مدة 15 يوم ليتم الطالب حفظ ما تبقى من القرآن الكريم بالإضافة لبعض الأنشطة التربوية.

وناقشت اللجنة الفكرة الجديدة والنوعية في موضوع افتتاح حلقة تحفيظ في كل محافظة كخطوة أولى تحت مسمى( التربية القرآنية)والتي ستباشر الحفظ والفهم في آن واحد وفق القاعدة التي كان يسير عليها صحابة رسول الله ( كنا لا نتجاوز العشر آيات نحفظها ونفهمها ونطبقها ).

وأوضحت اللجنة ان الهدف من ذلك تخريج حفظة متقنين يفهمون التدبر والمقاصد وتفسير الآيات لنصنع علماء وخطباء وأئمة مساجد وكذلك أطباء ومهندسين يفهمون معنى التعامل من خلال القرآن الكريم.

تخلل الاجتماع مناقشة  البرنامج الإلكتروني والمميزين في المجال القرآني للإذاعة وتوفير محفظين للسجون وإعداد دليل دورات التلاوة وتقييم مشروع الأعراس (فرقة مزامير ).

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...