تحت رعاية مجلس مشيخة المقارئ بوزارة الاوقاف

تحفيظ الاوقاف ينظم ورشة عمل عن دورات التجويد"المعايير والضوابط"

أكَّد مدير عام الادارة العامة للتحفيظ بوزارة الاوقاف والشئون الدينية الاستاذ عبد الهادي الاغا على اهمية ورش العمل العلمية والعملية في كافة المجالات وخصوصا في مجال حفظ كتاب الله وعلومه والدورات المتعلقة به من احكام تلاوة وتجويد وسند ودورات تأهيلية ومبتدئة وعليا.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها مجلس مشيخة المقارئ الفلسطينية بعنوان دورات التجويد المعايير والضوابط ، استهدفت مشرفي الدورات والقراء والمحفظين، بحضوره هو والنائب في المجلس التشريعي ورئيس مجلس مشيخة المقارئ الفلسطينية الدكتور عبد الرحمن الجمل ولفيف من مدراء ورؤساء اقسام التحفيظ ومشرفي الدورات.

بدوره رحب الاغا بالضيوف الكرام ، مشيداً بدور المحفظين وحفظة كتاب الله في تنشية اجيال قرآنية وتخريج افواج من حملة كتاب الله وذلك من خلال متابعتهم الحثيثة واهتمامهم الملموس بأبناء شعبنا ، مصداقا لقول رسولنا الكريم :" "خيركم من تعلم القران وعلمه".

من جهته اثنى الجمل على حديث الاغا ، مثمناً جهود وزارة الاوقاف والشئون الدينية من حيث احتضانها لكافة شرائح المجتمع الفلسطيني ، وذلك عبر تنفيذ العديد من الدورات والندوات العلمية والعملية والتوعوية على حد سواء.

تخللت الورشة العديد من الفقرات المتنوعة والمميزة ، فيما استعرضت اهم الضوابط الخاصة بتصحيح التلاوة والإجازة عبر المقارئ الالكترونية على ان يراعي المعلم احوال الدارسين من ناحية اعمارهم ومستوياتهم في التلاوة ومعرفتهم باللغة العربية ، وان يكون الطالب حافظا للمنظومات التجويدية المتعلقة بكل قراءة صحيحة.

من جانبهم عبر الحضور عن اعجابهم الشديد بهذه الورشة العلمية التعليمية القوية التي تنفعهم بعلمهم للارتقاء بمستواهم ومهاراتهم في علوم القران الكريم ، مطالبين بمزيد من الدورات وورش العمل والأنشطة العلمية المفيدة والهادفة التي تخدمهم في دينهم ودنياهم.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...