أوقاف الوسطى تفتتح دورة أمنية وتستقبل وفداً من اللجنة الشعبية

افتتحت مديرية أوقاف الوسطى دورة في الأمن الفكري ، استهدفت كافة المحفظين والخطباء والوعاظ والأذنة والمؤذنين وذلك في إطار حماية الفكر الوسطى من الانحراف والإنقياد خلف الأفكار المشوشة و السلبية.

بدوره رحب  مدير أوقاف الوسطى عادل الهور بالحضور الكريم ،مؤكدا أن هذه الدورة تبرز أهميتها في توعية الخطباء والأئمة خاصة هذه الفترة الحرجة التي يتكالب فيها الكثير ليبثوا روح الفتنة والفرقة والخلاف.

من جانبه نوه مدير دائرة التدريب محمد المشهراوي الى أن وزارة الأوقاف تهتم بتطوير الكادر البشري، مثمنا جهود أوقاف الوسطى في اهتماما بمثل هذه الدورات القيمه التي تعود بفائدة قيمة على المشاركين فيها.

من جهة اخرى استقبل الهور وفدا من قيادات اللجنة الشعبية للاجئين بالوسطى، وذلك في إطار بحث سبل التعاون وتفعيل قضية اللاجئين عبر خطب الجمعه في المحافظة.

ورحب الهور بالحضور ، مثنيا على دور فصائل العمل الوطني في تنمية عقول الشباب والنهوض بجيل وطني يقاوم المحتل بعلمه ودينه ويفهم معالم قضيته.

من جهته أكد أحد أبز قيادات العمل الوطني أبو همام الحسنات أن وزارة الأوقاف لها دور باز في توعية المواطن وهي تعد منبر إعلامي لنشر وبث روح الوحدة والمحبة بين المواطنين.

وفي نهاية الزيارة سلم الوفد خارطة العودة لمدير المديرية وفاء لقضية اللاجئين وحرصا على حمايتهم والمحافظة على قضيتهم.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...