خلال لجنة التحكيم بمسابقة " واعظة المستقبل 4"

الغول تؤكد على اهمية الدروس الوعظية التي تنفع الطالبات

أكدت رئيس قسم الوعظ والإرشاد الاستاذة نادية الغول على أهمية الدروس الوعظية الهادفة المفيدة للطالبات موضحة حجم تأثيرها على أبنائنا وبناتنا على وجه الخصوص من حيث الاختيار المناسب للموضوع وطريقة الأداء والأسلوب المشوق للداعية أو الواعظ.

جاء ذلك خلال لجنة التحكيم نفذتها الإدارة العامة للعمل النسائي بوزارة الاوقاف والشئون الدينية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ، استهدفت الطالبات المشاركات في مسابقة واعظة المستقبل الرابع البالغ عددهن 350 طالبة من المرحلة الثانوية موزعة على سبع مديريات ، حيث اشتملت المسابقة على ثلاثة محاور رئيسة وهي :"القدس والأقصى والتكافل والتراحم والحجاب".

وقالت الغول :"إن هذا النشاط الديني لهو دليل واضح وقاطع على مدى اهتمام وزارتي الأوقاف والتعليم من أجل إعداد أجيال واعدة لرفعة هذا الدين ونشر تعاليم الإسلام ؛ لأنهم حقا وقولا وفعلا هم حماة للعقيدة وللفكر الإسلامي العظيم".

وتابعت: "نحن بحاجة ماسة وحقيقية إلى العديد من الدعاة والداعيات لحمل هذه الأمانة العظيمة وخدمة الإسلام والمسلمين وابتغاء مرضاة الله، مصداقا لقوله تعالى :" وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ".*

وأوصت بضرورة تطوير اداء الطالبات في هذه الموضوعات الرئيسة التي ترسخ في اذهانهم العمق الفكري والديني والحفاظ على الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها القدس الشريف والمسجد الاقصى المبارك ، مشيدة بدور اولياء الامور الذي كان لهم الدور الاساسي في تشجيع أبنائهم وبناتهم وتحفيزهم ودعمهم للاهتمام بحضور الملتقيات الدعوية والدروس الوعظية التي تنفعهم في حياتهم.

وثمنت ايضا جهود الأخوات العاملات في قسم الوعظ والإرشاد ودورهن الدعوي في تمكين الحق بنشر الوعي الإسلامي وإقصاء الباطل من خلال مناهضة الغزو الفكري والعولمة و الانحدار الأخلاقي لدى بعض الإخوة والأخوات.

واستعرضت أهم الانجازات التي نفذها قسم الوعظ والإرشاد في العمل النسائي ، مؤكدة أن هذه الانجازات هي قليل من كثير لدى وزارة الأوقاف ، كما أنها تعد باكورة للأعمال المثمرة الناجحة التي تهدف إلى غرس العلوم الدينية والقرآنية في نفوس الجميع.

يشار الى أن هذا النشاط تم تنفيذه للعام الرابع على التوالي ، مع اختلاف الفئة المستهدفة لهذا النشاط ، موضحة انه خلال الاعوام الماضية الثلاث تم استهداف الأخوات الطالبات في المساجد والمراكز الدعوية، أما هذه المرة فقد استهدف طالبات المدارس في كافة أرجاء محافظات غزة .

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...