الأوقاف تستنكر استهداف الاحتلال للمساجد والمؤسسات الشرعية والمدنية

استنكرت وزارة الأوقاف والشئون الدينية استهداف وقصف الاحتلال الصهيوني للمساجد ومقرات المؤسسات الشرعية والمدنية والمنتزهات العامة مساء اليوم الأمر الذي أدى إلى استشهاد طفلين جراء القصف الصهيوني الغاشم.

وأكدت وزارة الأوقاف أن قصف قوات الاحتلال مساء اليوم أدى إلى تدمير وإلحاق أضرار جسيمة بمسجد الشيخ زايد "الكتيبة" إلى جانب تضرر مقر وزارة الأوقاف بشكل كبير.

واعتبرت الأوقاف أن استهداف الأطفال والمساجد مقرات المؤسسات الشرعية والمدنية انتهاك  لحرمة المساجد ودور العبادة التي نصت عليها القوانين والأعراف الدولية.

وقالت: "هذه الجرائم ليست بغريبة على قوات الاحتلال المجرمة التي استهدفت بطائراتها وأسلحتها الثقيلة الأطفال العزل أثناء التنزه في ساحة الكتيبة".

وذكرت الوزارة أنها مؤسسة حكومية رسمية دينية تعنى بنشر الدعوة الإسلامية وتحفيظ القرآن الكريم والحفاظ على الأوقاف الإسلامية، بعيداً عن أي توجهات سياسية أو حزبية.

وطالبت الأوقاف المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية بضروة التدخل العاجل لوقف العدوان الصهيوني والعمل الجاد والحقيقي من أجل محاسبة قادة الاحتلال وجنوده المجرمين على جرائمهم وتقديمهم للمحاكم الدولية.

داعيةً الأمتين العَربية والإسلامية وكافة أحرار العالم بالتَحرك العاجل من أجل نصرة الشعب الفلسطيني وحماية مقدساته.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...