بعثة الحج تعقد أولى اجتماعاتها مع أعضاءها في مكة المكرمة

مكة المكرمة/ عقدت بعثة الحج الفلسطينية أولى اجتماعاتها مع جميع أعضاء البعثة واللجان في مكة المكرمة بحضور رؤساء البعثات الإدارية والوعظية والصحية والإعلامية، وذلك لمتابعة كافة الاستعدادات الخاصة بموسم الحج في القترة القادمة.

وخلال كلمة له قال د. حسن الصيفي وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية: "موسم الحج هو موسم طوارئ وهو بحاجة إلى فاعلية وديناميكية عالية في معالجة كافة القضايا، من أجل أن يكون الحجاج في راحة تامة".

وتابع: "مهمتها خدمة الحجيج والعمل على راحتهم وتحمل كافة الصعوبات والمشاكل من أجلهم وعدم الترفع أو التكبر عن فعل أي شيء في سبيل سلامتهم".

وأكد وكيل الوزارة على ضرورة تمتع أعضاء البعثة بالقوة والحكمة والفهم والحزم والصبر والتحمل والعمل بشكل جماعي تكاملي وبروح الفريق الواحد، منوهاً إلى أن الأيام الأولى في الموسم تكون صعبة وبحاجة إلى حكمة في التعامل.

وأصدر الصيفي تعليماته لجميع أعضاء البعثة بعدم مغادرة مكة المكرمة إلا بعد الحصول على إذن من المسؤول المباشر ورئاسة البعثة، مشدداً على ضرورة ارتداء الزي الخاص بالبعثة والبطاقة التعريفية حتى يتعرف الحجاج على أعضائها والتقديم الخدمات اللازمة لهم.

 وأضاف: "المرحلة القادمة مهمة جداً بحاجة إلى جهود مضاعفة من الجميع خاصة في عملية استلام الحافلات والتصعيد إلى عرفات والنفرة وفي مخيمات منى". مؤكداً أن ما تم إنجازه من قبل الإداريين والوعاظ وباقي اللجان كبير جداً وجهد عظيم.

ووجه وكيل الوزارة الشكر والتقدير لكافة أعضاء البعثات المرافقة للحجاج واللجان المنبثقة عنها على جهودهم وعطائهم المستمر والمتواصلة منذ اللحظة الأولى التي وصلوا فيها مكة المكرمة، كما شكر لجنة استئجار السكن التي واصلت الليل بالنهار من أجل استئجار سكن يليق بحجاجنا الكرام.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...