بتبرع من أهل الخير

الأوقاف توزع وجبات طعام وفواكه وتمور على حجاج غزة

مكة المكرمة/ بعد أيام قليلة من وصول حجاج قطاع غزة إلى الديار المقدسة شرعت وزارة الأوقاف والشئون الدينية بغزة بتوزيع وجبات طعام جافة وساخنة وفواكه وتمور ومياه عذبة على جميع الحجاج الغزيين في فنادقهم التي يقيمون بها بمكة المكرمة بالإضافة إلى كراسي متحركة على كبار السن والمرضى من الحجاج.

وأوضح وكيل وزارة الأوقاف د. حسن الصيفي أن الوزارة بدأت بتقديم وجبات الطعام والفواكه للحجاج فور انتهاء تسكينهم في الفنادق، مؤكداً أنها ستستمر في التوزيع بشكل يومي حتى نهاية موسم الحج، مشيراً أن وزارته تُقدم هذه الوجبات للحجاج للموسم الثالث على التوالي من أجل تخفيف الجهد ومصاريف السفر عنهم.

وذكر الصيفي أن الوجبات المقدمة بتبرع من مجموعة من أهل الخير في المملكة العربية السعودية، لافتاً إلى أن خدمة الحجاج والسعي لراحتهم والتخفيف عنهم هو الهدف الأسمى للبعثة الفلسطينية بكافة طواقمها.

وقال الصيفي: "لن ندخر جهداً من أجل تحقيق هذا الهدف والذي نعتبره أسمى شرف لنا". مقدماً باسمه وباسم الشعب الفلسطيني وحجاج غزة أسمى عبارات الشكر والتقدير والثناء لكل من ساهم في توفير تلك الوجبات والمياه والتمور والفواكه لحجاجنا الكرام.

كما عبر عن شكره للمملكة العربية السعودية ملكاً وولي العهد وشعباً على ما يقدمونه من خدمات جليلة لضيوف الرحمن الأمر الذي يدل على كرم الضياف وحسن التنظيم والترتيب والإدارة.

من جهته أوضح م. جهاد حلس رئيس لجنة الإعاشة والدعم اللوجستي بالبعثة الفلسطينية أن اللجنة مهمتها توفير جميع احتياجات الحجاج من طعام وشراب وفواكه مجاناً، على مدار تواجدهم في مكة المكرمة. قائلاً: "حرصنا كل الحرص على أن تكون هذه الوجبات مميزة ولها قبول عند جميع الحجاج"

ونوه إلى أن اللجنة ستقدم وجبة فاخرة للحجاج في المدينة المنورة بالإضافة إلى عبوات مياه زمزم لكل حجاج ستوزع في المطار.

وذكر حلس أن اللجنة في هذا العام وفرت أكثر من 120 عربة وكرسي متحرك لكبار السن والمرضى سيتكون ملكاً للحاج بعد العودة إلى غزة. مبيناً أن عملية التوزيع على الحجاج تتم بكل سهولة ويسر بالتنسيق بين الوزارة وشركات الحج والعمرة.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...