تدريب العمل النسائي يفتتح دورة الإعجاز العلمي بالشمال

افتتح قسم التدريب بالعمل النسائي دورة الإعجاز العلمي بالشمال بحضور رئيس القسم المكلف تغريد مريش والإدارية نادرة أبو حامدة في مسجد الأمين في محافظة الشمال, و المدربة إيمان جريد, استهدفت ثلاثين سيدة من فئات عمرية مختلفة.

بدورها أكدت مريش على فضل تعلم الإعجاز العلمي في الحياة المعاصرة ,منوهة إلى ان المسيرة العلمية في قطاع غزة نشأت وترعرعت في عام 200 م, ثم بدأ بالانتشار على يد كوكبة من المختصين الذين تنوعوا ما بين الإعجاز العلمي والعددي والفلكي والغيبي .

وشددت على ضرورة التدبر في آيات الله الروحانية المليئة بالإعجاز الذي يفوق قدرات البشر,مشيرة إلى أن قسم التدريب يعنى بالدورات التدريبية التي تخص جانب القرآن والسنة لما لها من أهمية تفوق الدورات التدريبية البعيدة عن الشريعة الإسلامية .

ولفتت أبو حامدة الى أن تعلم الإعجاز العلمي له أهمية كبيرة في الوقت الحالي حتى يتسنى لنا الرد على الإدعاءات والهجمات الشرسة على الدين الإسلامي تحت مسميات الإيمان بالمادة وعزل الروح عن أهدافها وجودها في الحياة.

واختتمت حديثها مهنئة الحضور بمناسبة العام الهجري الجديد ,مستشهدة بنماذج إعجازية متنوعة أثناء هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم وانتقاله إلى المدينة المنورة .

من جانبها عرضت مدربة الدورة إيمان جريد بروتوكولات الدورة من ناحية المحافظة على المواعيد وحسن الانصات والتفاعل والمشاركة الإيجابية لتعم الفائدة على الجميع.

ومن ناحيتهن ثمنت النساء المشاركات جهود وزارة الأوقاف لتزويد المجتمع المحلي ببرامج ودورات عصرية هادفة في مجالات مختلفة على مستوى القطاع ,حيث أنهن لمسن التغير والتطوير على الصعيد الأسري والمجتمعي من خلال هذه الدورات المميزة.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...