وفاءًا لروحه وتقديرًا لدوره

وفد من الأوقاف يزور عائلة الشهيد عماد الدجني

زار وفد من وزارة الأوقاف والشئون الدينية يرأسه وكيل الوزارة د. حسن الصيفي عائلة الزميل الشهيد عماد الدجنى الذي كان يعمل مدير دائرة التحفيظ بالأوقاف، وذلك وفاءًا منها لروحه الطاهرة وتقديرًا لجهوده الطيبة والمباركة في خدمة القرآن الكريم.

وقد ضم الوفد إلى جانب وكيل الوزارة كلاً من مدير عام الشئون الإدارة د. وليد عويضة، ومدير عام العلاقات العامة والاعلام أ. أنور أبو شاويش ومدير عام التحفيظ أ. مازن النجار وعدد من المدراء بالوزارة.

وخلال كلمة له أوضح د. الصيفي أن الزميل الدجنى كان له تاريخ حافل ومليء بالعطاء, مشيرًا الى أنه ترك بصمات واضحة في مجال تحفيظ القرآن الكريم، وله إسهامات كبيرة في افتتاح الكثير من مراكز التحفيظ التي خرجت آلاف الحفظة على مستوى قطاع غزة.

وبين وكيل وزارة الأوقاف أن الشهيد الدجنى لم يألو جهدًا في خدمة الجريح والمجاهد والحافظ لكتاب الله, وكانت بصماته واضحة في كل الميادين وباحات المساجد, حيث قصد الخيرية فعلم القرآن وعلمه في البيت والوزارة والمسجد, وكان أول من شكل المخيمات القرآنية.

كما وقدم د. الصيفي اسطوانة تتضمن فيلماً أعدته الوزارة عن حياة الشهيد عماد وسيرته وانجازاته في العديد من المجالات وخاصة تحفيظ القرآن الكريم, منوهًا الى أن وزارته ستطلق اسم الشهيد بإذن الله عماد علي الدجني على مخيمات حفظ القرآن الكريم الصيف المقبل, وستقوم بدعوه عائلته لحفل الافتتاح.

وتحدث د. حسام الدجني شقيق الشهيد في كلمة قصيرة نيابة عن عائلته مرحبًا بوفد الوزارة وجميع كوادرها شاكرا اياهم علي هذه اللفتة الطيبة التي تنم عن حرص الوزارة وتقديرها لموظفيها على حسن جهودهم التي يقدموها في خدمة الاسلام والمسلمين.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...