الزكاة بالأوقاف تعقد اللقاء السنوي للأيتام بعنوان "المرأة بين أنوثتها وأمومتها"

عقدت الإدارة العامة للزكاة التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية اللقاء السنوي للأيتام بعنوان " المرأة بين أنوثتها وأمومتها", وذلك في قاعة القدس بالوزارة بحضور ومشاركة كل من مدير البحث الاجتماعي بالزكاة حاتم الهسي ومدير عام العمل النسائي كفاح الرملي, و مدربة التنمية البشرية بقسم التأهيل نادرة أبو حامدة.

بدوره أكد الهسي على دور الأب في الأسرى ومدى تأثيره على مختلف النواحي النفسية والاقتصادية, مثمنًا في الوقت ذاته دور الأرملة في تربية أبنائها في ظل العبء الكبير الذي يقع على عاتقها, منوهًا الى أن الأم مربية الأجيال.

وأشار الهسي أن الإدارة العامة للزكاة تبذل قصارى جهدها لتلبية كافة الحاجات الاساسية ومتطلبات الحياة اللازمة للأيتام والأرامل, منوهًا الى أن إدارته ستواصل رسالتها الانسانية السامية لتحقيق ما تصبو اليه من خلال رسم البسمة على شفاه المحرومين.

من جهتها أوضحت الرملي الدور الكبير والريادي الذي يقع على عاتق الأم, منوهًا الى أن الأم تُعد بذرة المجتمع الخصبة التي يمكن من خلالها تخريج جيل قوي, داعيةً في الوقت ذاته الأرامل الى ضرورة التقرب الى الله عز وجل لزيادة الأمل لديها في الحياة.

من ناحيتها تحدثت أبو حامد حول دور وواجب المرأة في المجتمع وخاصة الارامل لما يواجهن  من صعوبات في حياتهن, منوهًة الى أنها كنموذج تربت يتيمة وعاشت هذا الشعور القاسي  وتغلبت عليه بفضل الام المربية والمضحية.

.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...