الأوقاف تكرم العاملين بالإدارة العامة للزكاة ومشروع توزيع لحوم الهدي

أكد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. عبد الهادي الآغا على الدور الكبير والريادي التي تقوم به الإدارة العامة للزكاة, خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني خاصة في قطاع غزة, منوهًا الى أن الزكاة استطاعت اختراق الجدار ومواجهة المستحيل لتفريج الكرب.

جاء تأكيده خلال الحفل الذي نظمته الوزارة لتكريم العاملين بالإدارة العامة للزكاة والعاملين في مشروع توزيع لحوم الهدي, وذلك في قاعة القدس بمقر الوزارة بحضور الى جانب الوكيل كل من مدير لجان الزكاة أ. أسامة اسليم ورئيس لجنة لحوم الهدي أ. امير ابو العمرين ولفيف من مدراء عامون ومدراء وموظفي الوزارة.

وأوضح د. الآغا أن تأخير النصر أو الخير لا يأتي في إطار العقوبات من الله تعالى, ولكن يأتي في إطار الحكمة الإلهية لصناعة أناس على علم, داعيًا في الوقت ذاته للعمل على بناء السلوكيات خلال مرحلة المحنة للخروج منها لمرحلة العزة والنصر والتمكين مصداقاً لقوله تعالى :"وتلك الأيام نداولها بين الناس".

وأضاف :" إن الفقر شر, فحينما نغلق بابه بمد يد العون  من خلال ربط الجسر بين المحسن والفقير والمحتاج والمتعفف يُعد من أعظم وجوه الخير التي استعملنا الله فيها".

وقدم وكيل وزارة الاوقاف شكره لله أولًا أن استعمل وزارته في تفريج كرب الناس, واصلاً شكره لكل المحسنين والذين نذروا أنفسهم لرسم البسمة على شفاه المحرومين, وللعاملين في مشروع لحوم الهدي, سائلاً المولى عز وجل أن يبدلهم الله خيرًا وبركة.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...

متعلقات