خلال استقباله وفدًا ماليزيًا

الأغا يؤكد على عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني والماليزي

أكد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. عبد الهادي الأغا على عمق العلاقات الأخوية والترابط بين الشعبين الفلسطيني والماليزي، معرباً عن عظيم الشكر والتقدير لماليزيا حكومةً وشعبًا على ما يقدمونه من دعم متواصل للقضية الفلسطينية على كافة المستويات.

جاء ذلك خلال استقباله وفدًا ماليزيًا يضم عددًا من الشخصيات الماليزية الحكومية والإنسانية والإعلامية، برئاسة د. ساني عربي القاهري، الرئيس التنفيذي للمجلس الاستشاري للمؤسسات الماليزية "مبين".

وبحث وكيل وزارة الأوقاف مع الوفد سبل التعاون المشترك في إعادة بناء المساجد المدمرة وكفالة مراكز تحفيظ القرآن الكريم والمحفظين والمساهمة في بناء وقفيات في قطاع غزة يعود ريعها لصالح المساجد وحلقات التحفيظ وخدمة الفقراء والمحتاجين.

من جهته عبر القاهري عن سعادته وسعادة الوفد بزيارة غزة، في إطار سعيهم في ماليزيا للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني، مستعرضاً بعض المشاريع والمساعدات التي قدمتها مؤسسة "مبين" في قطاع غزة منذ العام 2012م ومن ضمنها إعادة بناء تسعة مساجد مدمرة تدميرًا كليًا، وبناء المستشفيات والمدارس.

وأكد رئيس الوفد أن ماليزيا ستستمر في دعم القضية الفلسطينية وتنفيذ المشاريع الإغاثية والإنسانية للشعب الفلسطيني وذلك في إطار واجبها الديني تجاه فلسطين.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...

متعلقات