بمناسبة أعياد الغفران والعُرش اليهودية

وحدة القدس والمخطوطات بالأوقاف تحذر من اعتداءات جديدة على الأقصى

حذرت وحدة القدس والمخطوطات بوزارة الأوقاف والشئون الدينية من اعتداءات واقتحامات جديدة للمسجد الأقصى ستنفذها جماعات صهيونية متطرفة بمناسبة ما يسمى "عيد الغفران" اليهودي في العاشر من الشهر الجاري وكذلك بمناسبة "عيد العُرش" الذي يليه بخمسة أيام.

وحذر مدير عام الوحدة د. يوسف فرحات من مثل هذه الاعتداءات والاقتحامات الصهيونية على أحد أقدس المقدسات الإسلامية، داعياً المقدسيين أن يكونوا على يقظة تامة وحذرٍ كبيرٍ من تنفيذه هذه الاعتداءات.

وطالب فرحات الشعب الفلسطيني بكل فصائله ومستوياته الثقافية والاجتماعية والسياسة أن يكونوا على مستوى هذا التحدي الصهيوني. مطالبًا بإقامة فعاليات جماهيرية نصرة للمسجد الأقصى، ودعمًا لأهالي القدس الذين يتصدون للعدو الصهيوني بكل قوة وصمود.

وناشد د. فرحات أبناء الأمتين العربية والإسلامية على المستوى الرسمي والشعبي بإعطاء القدس والأقصى مزيدًا من الاهتمام ونصرتها ماديًا ومعنويًا.

 

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...

متعلقات