الوعظ والإرشاد بالأوقاف يُكرم عددًا من الخطباء المتطوعين

كرمت الإدارة العامة للوعظ والإرشاد التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية عددًا من الخطباء المتطوعين, خلال حفل أقامته في قاعة القدس بمقر بالوزارة بحضور ومشاركة وكيل وزارة الأوقاف د. عبد الهادي الأغا ومدير عام الوعظ د. وليد عويضة وممثلين عن الإدارات العامة والدوائر.

وفي كلمة له قدم د. الأغا شكره وتقديره للخطباء الذين قررت الوزارة تحويل المكافأة المقطوعة إلى غيرهم من إخوانهم الخطباء الشرعيين المتطوعين الذين لا يتقاضون أي عائد مادي.

وأوضح الأغا أن قرابة (1700) متطوع يعملون لدى الوزارة لا يتقاضون أي راتب في ظل معاناة مستمرة تحتاج لأن نصرخ جميعًا من أجل تفكيكها, منوهًا الى أن وزارته لن تدخر جهدًا في سبيل مساندة المتطوعين وحل اشكالاتهم. .

وقال: "نتفهم حاجة البلد للتعليم والصحة ولكن حاجة البلد لطبيب الأديان أشد من حاجتهم لطبيب الأبدان, لأن فساد القلب فساد للبدن كله", مضيفًا :" سنعمل بكل قوة لتوفير ما نستطيع بشكل يساهم في تنفيذ أنشطتنا.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف أن وزارته بدأت فعليًا بتنفيذ سياسة التقشف في النفقات الإدارية وزيادة النفقات على الأنشطة الرسائلية لتأديتها على أكمل وجه, منوهًا الى أن الأوقاف أمامها تحديات مرتبطة بإعادة الاعتبار للأوقاف وتعزيز ثقافة وممارسة الوقف في حياة الناس, كي تصبح المؤسسة مؤثرة ومقررة.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

جاري العمل ...